الثلاثاء، 25 مايو، 2010

سنتغير بإذن الله ..






أوقات تضيق بنا الدنيا ,,

تتراكم المسؤوليات ,,

كراكيب في كل مكان من عقلنا تأخذ أكبر حيز وأكبر مكان ..

تدفعنا إلى الاختناق ،

إلى الشعور بالإرهاق فقط عند التفكير بها ،

كيف ومتى ؟ سننتهي من كل هذا ؟؟


أحبائي في الله 

أخواتي 


النظام هو أجمل عادة ،،


وترتيب الأفكار هو  أساس حل أي مشكلة ..


بل هو أساس التفكير السليم ....


- كيف تفكر ؟؟


- ضع أهدافك في ورقة  


- أول مرة اكتبهم دون ترتيب 


ومهما كثروا 


ولكن لتكن أهدافك في حدود هذا الشهر مثلاً فقط ,, 


لنقل أن لديك مذاكرة العديد من المواد


والوقت على وشك الهروب ..


وأنت يملأك التوتر والخوف من عدم اللحاق به ...


فلتبدأ بالمواد التي لا تعرف عنها شيء .. 
" بفرض انه يوجد بعض المواد لم تسمع حتى باسمها " :)


ومن ثم اكتب المواد التي أنجزت فيها 


وهكذا حتى تنهيهم ..


وأنت تعلم ما تحتاجه المواد من وقت وتعلم ما تمتلك انت من وقت أيضاً ...

ولا تضع في عقلك أنك لن تستطيع بل قل دائماً 
" بإذن الله سأستطيع ,, بحول الله سأكون ,, وسأفعل بمشيئة المولى "

كن على يقين أن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا ..

وأنك إذا ما عملت واجتهدت فأنت تجزى بكل حرف تجاهد في تعلمه 

....

هذا بالنسبة لجزء المذاكرة والمواد

لعل بعضنا لديه أهداف أخرى 

أو لديه بعض المشاكل التي تخصه أو تخص المقربين منه 

عند ترتيب أهدافك ومشاكلك 


لاتحاول ..

وضعهم كلهم معاً ..

فهذا عين الخطأ .. لأن وضعهم معاً سيجعلك مشتت ,, محتار بين هذه وتلك وأي منهم أهم ؟؟

ستجد نفسك محطماً من كثرة التفكير في حين أنك واقف بلا حراك ..

فلتفعل شيئاً قد تجده مريحاً أو عن نفسي أشعر بالراحة حينما أصنف ما تحتويه رأسي من أفكار

مابين ::

أهداف دراسية 

أهداف حياتية 

مشكلات تخص المقربين

مشكلات تخصني 

إلخ ,,, حتى تنهيهم ..

ليس مهماً الترتيب وليس مهماً أن تجد الخانات تحت العنوان بها كثير او قليل من النقاط ،،

بل إنك ستجد أن الأهداف هي أكثر شيء يظل موجوداً بلا تغيير لأن الوصول إليها يحتاج إلى وقت من الزمن والتغيير يحدث شيئاً فشيئاً ..

إلى أن تصل إليها بمشيئة الله ..


في حين أن المشكلات لا تدوم وبسرعان ما تشطب عليها
ولا تنسى أن تتنفس وتقول الحمدلله ..

وإذا كنت لا تستطيع ترتيبهم في رأسك ، فلتضعهم في ورقة ..

أو في دفتر وسمه " دفتر التفكير "

ليس عيباً أبداً فالنتائج ستكون مذهلة بإذن الله ..

....

معاً أخوتي بصوت عالي ولكن ليس بالعالي الجهوري " فصوت المرأة عورة " :)

ولكن بشيئاً من الحماس ..

" سنتغير بإذن الله "

واعلموا أخواتي وأنا أولكم أن الكلام ما أسهله !!

ولكن العمل طريق شاق ولهذا هو مانجزى عليه ..

وطريق الألف ميل يبدأ بخطوة  ..

قال تعالى

{وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ} [التوبة:105]


وفقنا الله وإياكم جميعاً للخير ..

مما علمتني التنمية البشرية ..
وبقلمي ،،

أختكم في الله ::
مـنـة


هناك 3 تعليقات:

  1. بارك الله فيكم و في قلمكم,

    من فترة لم أقرأ شيئا بمثل هذا الترتيب و التنسيق الفكري الرائق,

    بالتوفيق الدائم ان شاء الله

    ردحذف
  2. جزاكم الله خيراً ..

    أضاءت مدونتنا بمروركم ..

    وبارك فيكم على هذه الكلمات ..إنه غيض من فيض بحركم الزاخر ..

    وفقنا الله جميعاً للخير ..

    شكراً لك ,,

    منة؛؛

    ردحذف
  3. "وطريق الألف ميل يبدأ بخطوة .."
    ياسلام رائع هذة الكلمة لطالما اعتدت سماعها من والدى
    جزاك الله خيرا يا منة على الكلام الجميل
    والى جانب الثقة بالله لابد ان تكون هناك ثقة بالنفس وان الله لن يجعل عملنا ومجهودنا سدى
    اسأل الله ان يوفقنا جميعا
    ،
    ،
    ،
    هبة

    ردحذف